بلا أتيكيت

أبريل 9, 2015 at 9:09 م أضف تعليق

عاتبني أحد الأصدقاء على صمتي المطبق تجاه الذي يجري حولنا، و كان قد سمع عن طول لساني حكايات كثيرة، و لم يعلم أني انتسبت إلى قطيع الأرانب منذ استلم الذئب باب الحظيرة، و صرت كما غيري نسبح بحمده بكرة و أصيلا، فتخيل أي درك صرنا فيه و قد كانت الشمس لا تغيب من شموخ جباهنا.

جبناء نحن هكذا قال عنا سمسار المراحل المفوض أمر أرزاقنا، لأننا لم نتقن بعد فن إجراء الصفقات، و لم نعرف كيف تؤكل الكتف، و هو الخبير بمشاركة الذبابة حصتها من كل المزابل، لم نتعلم كيف نحني ضمائرنا ليعتليها كل أفاق صنع من دمنا لبوس مجده و من ألمنا سطوة ملكه، فصار فينا سيد القول، يجمعنا و يفرقنا على هواه، يضيفنا و يطرحنا و يحكم ضربنا حسب مشيئته.

يا صاحبي العزيز، لا تلم المتعب إن فترت همته، و لا الجائع إن اكتفى بفتات الموائد، و لا الموجوع إن لم يقل آه، ففي صمته ألف آه و آه، تلك الكلمة التي قيل أنها أخطر من مخزن بارود لم تعد قادرة أن تحرك ذرة غبار، فقد سقطت في سوق النخاسة.

Advertisements

Entry filed under: إيدك عالوجع. Tags: , , , .

كلك فهم !

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

Trackback this post  |  Subscribe to the comments via RSS Feed


حماة الديار عليكم سلام

أعلم أنه ليس عندي من المعرفة ما يشبع غرور اي قارئ و لكني أخط هنا عصارة أفكاري ... فإن أعجبتك لا تنسى أن تضع أيميلك ليصلك آخر ما كتبت و لك جزيل الشكر

أحدث التدوينات

يأتون من كل فج عميق

free counters

%d مدونون معجبون بهذه: